الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
عزيزنا الزائر الكريم مرحبا بك فى منتديات طلاب كلية العلوم الصحية كريمة ,,, اذا كانت هذه زيارتك الاولى فتفضل بالتسجيل من هنا http://maowia.yoo7.com/register
!!!!!!!!!! تشتمل الاكاديمية التخصصات التالية,,, التمـــريض,,,, التحــــضير,,,,التخــــــــــدير,,,,,الصيــــــدلة,,,,,صحة الـــــــبيئة,,,,,القابلات,,,,,الاســـــنان,,,,,, العيــــــــــــــــــــــون!!!!!!!!!!!!
تهنئ اكاديمية العلوم الصحية كل الطلاب و الشعب السوداني بحلول العام الجديد 2012م وعيد الاستقلال ونسال الله ان يحفظ هذه البلد ..................كما تهنئ طلاب قسم التخدير الدفعة (1) وطلاب قسم التحضير الدفعة (1) ووتمني لهم فترة تدريبية عملية سعيده بولاية الخرطوم

شاطر | 
 

 ماهو التخدير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 05/03/2011

مُساهمةموضوع: ماهو التخدير   الإثنين مارس 07, 2011 10:30 pm

________________________________________

التخدير هو كلمة اغريقة تعنى فقدان اوغياب الاحساس و يعتبر التخدير من العلوم المستحدثة فى الطب ومن العوامل المؤثرة فىتطور العمليات الجراحية فى الطب الحديث لانه يسمح للطبيب للتعامل بحرية اثناء نومالمريض كما انه يجعل التدخلات الجراحية مممكنة بكافة صورها .
انواع التخدير :
1-التخدير الكلى او العام حيث يبقى المريضتحت اثر المخدر الكامل لفترة لاجل اجراء عملية جراحية او عمل تدخلجراحى.
2-التخدير الجزئى و هو يختص بتخدير منطقة معينة بالحسم .
3-التخديرالموضعى و يختص بجزء صغير من الجسم 0
التخديرالعام:
التخدير العام هو ذلك النوع الذي يفقدك الاحساس تمامآ ويجعلكفي نوم عميق ، وهو النوع الاكثر شيوعآ .
ما هو دوري قبلان اُعطى التخدير ؟
عليك ان تطلع طبيب التخدير على مشاكلك الصحية، والادوية والعقاقير التي تتناولها ،أو أي أسبقيات لاصابتك بأي مرض (خصوصآ الامراضالوراثية ) في العائلة.
يجب أن تمتنع عن الطعام أو الشراب لمدة (6) ساعاتقبل اجرلااء العملية ،
كما ويجب ان تخبر طبيبك عن آخر وجبة تناولت الطعام اوالشراب بها.
هل سأبقى نائمآ "تمامآ" ؟
نعم ، ستقوم ادوية التخدير العام بإفقادك وعيك عن طريق احباطعمل الجهاز العصبي ،وبالتالي يفقد الجسم الاحساس بالالم الناتج عن التدخلالجراحي،وهذا عكس بعض انواع التخدير والتي تسكن الالم ويبقى المريض مستيقظآ أثناءالعملية الجراحية ،وهذا ما يعرف بتسكين الالم.
أثناءالتخدير الكلي أو العام:
1- يكون طبيب التخدير له المسئولية الكاملةعن المريض قبل اجراء العملية الجراحية و اعدادة لها وهو المسئول عن اعطاءه ادويةمتنوعة لاعطاؤه تاثيرات مختلفة يكون هدفها عدم شعور المريض بادنى الام او ذكرىاثناء العملية.
2-التخدير عادة يبدأ عندما يقوم طبيب التخدير بحقن المخدربواسطة انبوبة بلاستيكية دقيقة ويوضع المخدر فى الوريد يوجد عادة
فى ظهر اليد وخلال دقائق معدودة يبدا اثرالمخدر الذى يؤدى الى نوم للمريض و هذا ما يسمى ببدأالتخدير .
(يعني مو الأبرة الي نشوفها هي المخدر هااذي بداية والتخدير يكون طولالوقت يعطى للمريض)
3-و من الممكن ان يلبس المريض قناع و يتنفس المخدر منخلاله و يقوم طبيب المخدر بدفع الاوكسجين و المواد المخدرة على هيئة غاز و الغرض انالمريض لا يتذكر أي من الألم او العملية أي يضع المريض فى حالة عدمالشعور.
4- فى بعض الاحيان من الضرورى استخدام ادوية تؤدى الى ارتخاءالعضلات المريض اثناء اجراء
العملية فهى تسمح للجراح للعمل بسهولة اثناءغبيوبية المريض من اثر المخدر و التالى تؤثر على
عضلات الصدر و التنفس وكفائتها حيث يكون طبيب التخدير متحكم فى تنفس المريض و للقيام بذلك
يقومبوضع انبوبة بلاستكية فى القصبة الهوائية تقوم بعمل العضلات فى انتفاخ الرئتين وانكماشهما
بحركة منتظمة عن طريق جهاز التنفس الصناعى .
5- التخديرالكلى يؤثر على قدرة الأنسان على السعال للتخلص من اية اجسام غريبة قد تدخل القصبةالهوائية الجسم بعد العملية لفترة وجيزة و يساعد على عدم دخول الاجسلم الغريبةالجهاز التنفسى ولكن عصارة المعدة ترجع الى اعلى اثناء العملية
لتصل الحلقوم الىالرئة وتدمر خلاياها و ذلك ينصح بعدم تناول الطعام قبل العملية بستةساعات.
6- طبيب التخدير يقوم باستخدام ادوية قوية قاضية على الالام تساعدالمريض بعد اجراء العملية.
هل سيتم إدخال انبوب فيحنجرتي ؟
نعم ، تقوم ادوية التخدير بإفقادك لوعيك ومنعك منالتنفس ،
لذا يقوم طبيب التخدير بمساعدتك على التنفس خلال العملية الجراحية، ويتم هذا عن طريق وضع انبوب في القصبة الهوائية بعد تخديرك.
وعادة ما يتمإزالة هذا الانبوب خلال عملية الإفاقة لذا لن تتذكر هذا الحدث.( هذاالحلو فيالموضوع )
(تجرى بعض عمليات البطن والصدر الجراحية والتي تتطلب زمن قصير دونالحاجة لإدخال أنبوب في القصبة الهوائية ،وهنا يتم مساندة ودعم تنفسك عن طريق وسائلأخرى)
(مثل عملية إستئصال الزايدة مثلاً)
ايقاظالمريض:
يقوم طبيب التخدير بايقاف ضخ الغاز المخدر ويبدا الجسم الىالعودة الى الحالة الطبيعية بهدوء و سرعة وياخذ المريض ادويةتقوم بازلة اثر المخدرمن استرخاء العضلات ويتنفس بصورة طبيعية بعد انتهاء العملية.
ما هي الأعراض الجانبية للتخدير العام ؟
الاعراضالجانبية البسيطة للتخدير العام والجراحة هي شائعة وتتضمن:
- الغثيان.
- التهاب الحلق.
- الصداع.
- الم فيالعضلات.
- اعياء عام.
-إكتئاب.
( بعض أنواع التخدير وبعضالمسكنات المستخدمة إثناء العملية قد تشعر المريض بعد العملية بإكتئاب شديد ويتفاوتفي شدته على حسب نوع وكميةالمسكن ونوع العملية الجراحية وهذا مامررت بهشخصياً)
لحسن الحظ إن هذه الاعراض ليست خطرة وسوف تزول سريعآ خلال ساعات إلىبضعة ايام بعد العملية.
ونادرآ أن تكون الاعراض الجانبية خطيرة وتحتاج إلىعلاج معين أو دخول إلى المستشفى.
هل سأحتاج إلىالسوائل الوريدية ؟
نعم ، سيقوم طبيب التخدير بإعطائك الادويةاللازمة لعملية التخدير عن طريق السوائل الوريدية ،
وبعد انتهاء العمليةيتبقى السوائل الوريدية مستمرة وذلك لإعطائك مسكنات للألم حسب الحاجة.
-التخدير الجزئى :
يقوم فيه طبيب التخدير بحقن كمية صغيرة منالمخدر قرب العصب فى المنطقة المراد تخديرها و بالتالى يكون العصب غير قادر علىارسال اشارة عصبية المخ للاحساس بالام فى تلك المنطقة و بالتالى يفقد الشعور بالألمفى تلك المنطقة .
التخدير النخاعي:
1- التخدير النخاعى واحد من اهم انواع التخدير الجزئى حيث تحقن المواد المخدرة فىالسائل المحيط بالاعصاب فى الجزء السفلي للنخاع و توضع الأبرة انذاك بمنطقةالظهروهذا النوع من التخدير يستخدم فى العمليات الخاصة بالخصر و منطقة الحوض حيث انالمريض لايشعر بالجزء السفلي لمدة ساعتين بعد التخدير.
تخدير المنطقة الفوق جافيةمن المخ :
هذا النوع من التخديريستخدم اسلوب التخدير النخاعى ولكن بواسطة انبوبة رفعية جد ا قرب الاعصاب من الخلفوهذا يسخدم فى العمليات الطويلة حيث انه يعطى الجراح فترة اطول ويعطى طبيب التخديرالمواد المخدرة فى اوقات مختلفة على حسب الحالة و الوقت الازم.
التخدير الموضعي:
فى تخدير مساحة صغيرة من الجسم من الممكنبحقن منطقة صغيرة بالمخدر وفى هذة الحالة تكون العملية قصيرة وصغيرة و قد يعطى ذلكبواسطة طبيب تخدير او الجراح ذاته لعمل غرز و اوازالتها.
المصدر منتدياتالمساء
وللحصول على حالة من التخدير الجراحي الكامل بصورة آمنة ويمكن الاعتماد عليها، هناك حاجة لأنواع مختلفة من الأدوية. وهناك حاجة إلى إحتياطات خاصة وترصد دقيق للمريض. وقد تكون هذه الأدوية مميتة إذا استعملت بشكل غير سليم ويجب ألا تستعمل بمعرفة الأفراد غير المتخصصين إلا كملجأ أخير. وبصرف النظر عن تقنية التخدير المستعملة سواء كانت تخديراً عاماً أو تحريضياً (موضعي أو محلي)، فإنه من الضروري توفر إمكانيات التنبيب (intubation) والتهوية المساعدة ميكانيكيا. ومن المطلوب القيام بتقييم شامل سابق للجراحة يضم، عند الضرورة، الاستعاضة الملائمة للسوائل.



ويمكن تحريض التخدير عن طريق إعطاء باربيتورات في الوريد، أو بالحقن بالكيتامين، أو باستعمال عامل طيّار. وتكون المداومة باستعمال عوامل استنشاق مدعمة بأدوية أخرى تعطى في الوريد. ويمكن استعمال أدوية معينة لإرخاء العضلات. وقد تكون هناك حاجة إلى أدوية مختلفة لتغيير الوظائف الفيزيولوجية الطبيعية أو للاحتفاظ بالمريض فى حالة مرضية خلال الجراحة.
المداواة طويلة المدى. إن خطر وقف المداواة طويلة المدى قبل الجراحة قد يكون أكبر من خطر الاستمرار فيها. ومن الأساسي أن يخبر طبيب التخدير بجميع الأدوية التي يتعاطاها (أو كان يتعاطاها) المريض
أدوية التخدير العام والأكسجين
العوامل في الوريد
يمكن استعمال أدوية التخدير بالحقن في الوريد وحدها لإحداث التخدير للإجراءات الجراحية البسيطة ولكنها أكثر استعمالاً للتحريض فقط. وقد تتسبب فى انقطاع النفس وانخفاض ضغط الدم ولذلك يجب توفر وسائل الإنعاش الملائمة. وهي ممنوع استعمالها إذا لم يكن القائم بالتخدير واثقاً من قدرته على الاحتفاظ بمسلك هوائي. وقبل محاولة التنبيب، يجب إعطاء مرخ للعضلات. وتختلف المتطلبات إختلافاً كبيراً؛ فيوصى باستعمال جرعة أصغر في حالة كبار السن أو المرضى الضعاف أو المصابين بنقص حجم الدم.
والتحريض عن طريق الحقن في الوريد باستعمال ثيوبنتال سريع وعادة لا تحدث منه إثارة. ويستمر التخدير لفترة من 4-7 دقائق؛ والجرعات الكبيرة أو المتكررة تسبب تخميداً شديداً للتنفس وتؤخر الإفاقة.
ويستمر التخدير باستعمال الكيتامين لمدة تصل إلى 15 دقيقة بعد حقنة واحدة في الوريد ويمتاز بعمق التسكين. ويمكن استعماله كعامل وحيد فى التدخلات التشخيصية والجراحية الصغرى. ويمكن استعمال تركيزات دون التخديرية من الكيتامين للتسكين في الإجراءات المؤلمة قصيرة المدى مثل تضميد الحروق، وإجراءات الإشعاع العلاجي، وأخذ عينات من نقي العظم وإجراءات جراحة العظام الصغرى. الإفاقة من التخدير بالكيتامين مرتبطة بخطر شديد من حدوث هلاوس وتفاعلات أخرى للصحو. والكيتامين له قيمة خاصة في الأطفال، الذين يعتقد أن حدوث الهلوسة بينهم أقل أهمية.
.................................................. .................................................. ..............
ثيوبنتال الصوديوم Thiopental sodium
الثيوبنتال ممثل لأدوية التخدير بالحقن في الوريد. وهناك العديد من الأدوية يمكن أن تعمل كبدائل.
حقن، (مسحوق لمحلول للحقن)، ثيوبنتال الصوديوم، أمبولات 0.5 غرام، و1 غرام.
الاستعمالات:
تحريض التخدير قبل إعطاء أدوية تخدير استنشاقية؛ التخدير لفترة قصيرة.
موانع الاستعمال:
عدم القدرة على الاحتفاظ بمسلك هوائى؛ حساسية مفرطة للباربتيورات، أمراض الجهاز القلبي الوعائي، ضيق النفس أو داء انسدادي تنفسي؛ البرفيرية
الاحتياطات:
التسرب الموضعي قد يسبب نخراً وتخشراً شديداً في الأنسجة؛ والحقن في الشريان يسبب ألماً شديداً وقد ينتج عنه انقباض شرياني؛
أعمال تتطلب مهارة.
حذّر المريض من القيام بأعمال تتطلب مهارة، مثل تشغيل الآلات، أو القيادة، لمدة 24 ساعة وتجنب تعاطي الكحول لمدة 24 ساعة أيضاً
تقدير الجرعات:
التحريض، عن طريق الحقن في الوريد كمحلول 2.5% (25 ميلي غرام في الميلي لتر) لمدة 10-15 ثانية، البالغ 100-150 ميلي غرام، (تخفض الجرعة للمسنين والمرضى الضعاف) يتبعها 100-150 ميلي غرام عند الضرورة طبقاً للاستجابة بعد 60 ثانية؛ أو كمية تصل إلى 4 ميلي غرام لكل كيلوغرام؛ الطفل 2-7 ميلي غرام لكل كيلوغرام تكرر عند الضرورة طبقاً للاستجابة بعد 60 ثانية.
إعادة البنيان.
يجب تحضير محاليل طازجة تحتوي على 25 ميلي غرام لكل ميلي لتر بخلط 20 ميلي لتر من ماء الحقن مع محتويات الأمبولة 5 .0 غرام، أو 40 ميلي لتر مع الأمبولة 1 غرام. وأي محلول أعد قبل 24 ساعة أو يظهر فيه تغيّم أو ترسيب أو تبلور يجب استبعاده.

التأثيرات الضائرة

: الحقن السريع قد ينتج عنه انخفاض شديد في ضغط الدم وفواق؛ سعال، وتشنج حنجري وتفاعلات أرجية


كيتامين Ketamine
حقن (محلول للحقن)، كيتامين (كهيدروكلوريد) 50 ميلي غرام لكل 1 ميلي لتر، فيال 10 ميلي لتر
الاستعمالات:
تحريض ومداومة التخدير، التسكين في الإجراءات المؤلمة لفترة قصيرة
موانع الاستعمال:
تسمم درقي؛ فرط ضغط الدم (شاملاً مقدمات الإرتعاج)؛ حادثة وعائية دماغية سابقة، رضح دماغي، ورم أو نزف داخل المخ أو أى سبب آخر لارتفاع الضغط داخل القحف؛ جروح العين وارتفاع الضغط داخل المقلة؛ الاضطرابات النفسية، وبخاصة الهلاوس.
الاحتياطات
: كثيراً ما تكون هناك حاجة إلى تسكين إضافي للإجراءات الجراحية التي تشمل مسالك الألم الحشوية (يمكن استعمال المورفين ولكن إضافة أكسيد النيتروز تكون عادة كافية)؛ ويجب تجنب إزعاج المريض أثناء الإفاقة مع استمرار الملاحظة؛ الحمل (الملحق 2)؛ التآثرات: الملحق 1
أعمال تتطلب مهارة.
حذر المريض من القيام بأعمال تتطلب مهارة، مثل تشغيل الآلات أو القيادة، لمدة 24 ساعة وتجنب تعاطي الكحول لمدة 24 ساعة أيضاً
تقدير الجرعات:
التحريض، عن طريق الحقن العضلي، البالغ والطفل 6.5-13 ميلي غرام لكل كيلوغرام (10 ميلي غرام لكل كيلوغرام تنتج عادة 12-25 دقيقة تخدير)
التحريض، عن طريق الحقن في الوريد خلال دقيقة واحدة على الأقل، البالغ والطفل 1-4.5 ميلي غرام لكل كيلوغرام (2 ميلي غرام لكل كيلوغرام تنتج عادة 5-10 دقائق تخدير)
التحريض، عن طريق التسريب في الوريد لمحلول يحتوي على 1 ميلى غرام لكل ميلي لتر، البالغ والطفل جرعة التحريض الكاملة 0.5 ـ 2 ميلي غرام لكل كيلوغرام؛ المداومة (باستعمال التسريب بالتنقيط الدقيق)، 10-45 ميكروغرام لكل
كيلوغرام لكل دقيقة، ويضبط المعدل طبقاً للاستجابة
التسكين، عن طريق الحقن العضلي، البالغ والطفل 4 ميلي غرام لكل كيلوغرام بدئياً
التخفيف والإعطاء. طبقاً لتوجيهات المصنع
التأثيرات الضائرة
: هلاوس وتفاعلات صحو خلال الإفاقة قد تكون مصحوبة بسلوك غير رشيد (نادراً ما تستمر التأثيرات لأكثر من ساعات قليلة ولكن قد يتكرر حدوثها في أي وقت خلال 24 ساعة)؛ من الشائع حدوث إرتفاع عابر في سرعة النبض وفي ضغط الدم، وحدثت حالات اضطراب النظم؛ كما حدثت بعض حالات انخفاض ضغط الدم وبطء القلب

العواملالاستنشاقية الطيارة
يجب استعمال أحد أدوية التخدير الطيارةمثل الإثير أو الهالوثين (مع أكسيد النيتروز أو بدونه) للتحريض عندما تكون الموادفي الوريد ممنوعة وبخاصة عندما يكون من المحتمل وجود صعوبة في التنبيب.
ويتمالحصول على إرتخاء كامل للعضلات فى التخدير العميق باستعمال الإثير. ويمكن تجنبزيادة الإفراز القصبي واللعابي باستعمال الأتروبين كتمهيد للتخدير. وقد يحدث تشنجحنجري خلال التحريض والتنبيب. وقد يسبب نزف شعيري موضعي بعض المشاكل كما أن الغثيانوالقيئ بعد الجراحة كثير الحدوث؛ وقت الإفاقة بطئ وبخاصة بعد الإعطاء لفترةطويلة.
وإذا كان من المحتمل أن يكون التنبيب صعباً، فيفضل استعمالالهالوثين. فهو لا يزيد الإفرازات اللعابية أو القصبية كما أن معدل حدوث الغثيانوالقئ بعد الجراحة منخفض. وقد يحدث التهاب كبدي وخيم، وقد يكون مميتاً؛ وهو أكثراحتمالاً في المرضى الذين يتكرر تخديرهم باستعمال الهالوثين خلال فترة زمنيةقصيرة.
الأثير، مخدّر Ether, anaesthetic
الاستعمالات
التحريض ومداومة التخدير (يعطى بأنواعمختلفة من المباخر)
موانع الاستعمال: مرض الكبد الوخيم؛ داء السكري؛ اختلالوظيفة الكلى؛ ارتفاع ضغط السائل الدماغي النخاعي.
الإحتياطات:
خطر اختلاج مميت في مرضى الحمى؛ الحمل (الملحق 2)؛ التآثرات: الملحق 1
مخاطر الحريق. يجب عدم استعمال إنفاذ الحرارةأثناء استعمال خليط الأثير والأكسجين ويجب تصميم غرفة العمليات وأجهزتها لتقليلمخاطر الشحنات الاستاتيكية، وبخاصة في المناخ الحار الجاف.
تقدير الجرعات:
التحريض، البالغ والطفل، يصل إلى 15% من الغازات المستنشقة
مداومة التخدير الخفيف، البالغ والطفل 3-5% في الهواء (معمرخِ للعضلات أو بدونه)؛ يصل إلى 10% في التخدير العميق.
التأثيرات الضائرة: تأثيرات عابرة بعد الجراحة تشمل اختلال وظائف الكبد وكثرة الكريات البيض؛ غثيانوقئ؛ نزف شعيري.
هالوثان Halothane
الاستعمالات: تحريض ومداومة التخدير
موانع الاستعمال:
تاريخ إصابة بيرقان غير معروف السببأو حمى أثر تعرض سابق للهالوثان؛ أو تاريخ عائلي لفرط الحرارة الخبيث؛ إرتفاع ضغطالسائل المخي النخاعي؛ البرفيرية
الإحتياطات:
يجب أخذ تاريخ التخدير السابق لتحديدالتعرض السابق والتفاعلات السابقة للهالوثان (يجب أن تمر ثلاثة أشهر على الأقل بينكل إعادة تعرض)؛ تجنب استخدامه في إجراءات الأسنان في المرضى تحت 18 سنة إلا إذاكانوا يعالجون في المستشفى (اختطار مرتفع لاضطرابات النظم)؛ الحمل والإرضاع منالثدي (الملحقان 2 و3)؛ التآثرات:
تقديرالجرعات:
التحريض، استعمال مبخرة معيرة لهذا الغرض، مع زيادة تدريجيةفي تركيز غاز الشهيق تصل إلى 2-4 % (البالغ) أو 2-1.5% (الطفل) في أكسجين أو أكسيدالنيتروز ـ أكسجين
المداومة، البالغ والطفل %2-0.5
التأثيرات الضائرة:
اضطراب النظم؛ بطء القلب؛ ضيقتنفس؛ ضرر كبدي
أدوية التخديرالموضعي
تعمل الأدوية المستعملة في التخدير التوصيلي (يسمىأيضاً التخدير الموضعي أو الناحي) عن طريق إحداث إحصار قابل للعكس للتوصيل عبرالألياف العصبية. وأدوية التخدير الموضعي تستعمل بكثرة في طب الأسنان، وللتدخلاتالقصيرة والسطحية، ولإجراءات التوليد، ولتقنيات متخصصة للتخدير الناحي الذي يتطلبتوفير مهارات عالية. وعندما يكون تعاون المريض مطلوباً يجب إعداد المريض نفسياًلقبول الإجراء المقترح. ويجب أن تكون وسائل وتجهيزات الإنعاش متوفرة بيسر في جميعالأوقات. ويجب إعطاء حقن التخدير الموضعي ببطء لاكتشاف الحقن غير المقصود فيالوريد.
الإرتـشاح الموضـعي. يمكن القيام بالعديد من الإجراءات الجراحيةالبسيطة التي لا تتدخل في فراغات الجسم ولا تتطلب إرخاء العضلات، عن طريق التخديرالارتشاحي الموضعي. كما يمكن إجراء قيصرية القطعة السفلية تحت التخدير الإرتشاحيالموضعي. ودواء التخدير الموضعي المختار هو ليدوكائين 0.5% مع إيبينيفرين أو بدونه. ويجب عدم إعطاء أكثر من 4 ميلي غرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم من الليدوكائينالخالص أو 7 ميلي غرام لكل كيلوغرام من وزن
الجسم من الليدوكائين معإيبينيفرين في المرة الواحدة. وإضافة الإيبينيفرين (أدرينالين) تقلل تدفق الدمالموضعي، وتبطئ من امتصاص دواء التخدير الموضعي وتطيل من تأثيره. ومن الضروري الحرصعند استعمال الإيبينيفرين لهذا السبب، لأن الزيادة منه قد ينتج عنها نخر إقفاري. ويجب عدم إضافته للحقن المستعملة للأصابع أو الزوائد.
التخدير النخاعي.
هذاواحداً من أكثر تقنيات التخدير فائدة ويمكن استعماله بتوسع في جراحات البطنوالأطراف السفلى. وهو إجراء رئيسي يتطلب خبرة وتدريباً كبيراً. ويمكن استعمال إماليدوكائين 5% في جلوكوز أو بوبيفاكائين 0.5% في جلوكوز ولكن الأكثر اختياراً هوالثاني بسبب طول مدة تأثيره.
هيدروكلوريدالبوبيفاكائين Bupivacaine hydrochloride
البوبيفاكائين ممثل لأدويةالتخدير الموضعي. وهناك العديد من الأدوية يمكن أن تعمل كبدائل
حقن (محلولللحقن)، هيدروكلوريد البوبيفاكائين 2.5 ميلي غرام لكل ميلي لتر (0.25%)، أمبولة 10ميلي لتر؛ 5 ميلي غرام لكل ميلي لتر (0.5%)، أمبولة 10 ميلي لتر؛ 5 ميلي غرام لكلميلي لتر (0.5%) مع جلوكوز 75 ميلي غرام لكل ميلي لتر (7.5%)، أمبولة 4 ميليلتر
الاستعمالات:
التخدير الإرتشاحي؛تخدير ناحيّ للعصب المحيطي والودي؛ التخدير النخاعي؛ تخفيف الألم عقب العملياتالجراحية
موانع الاستعمال
:
عدوى جلديةمجاورة، جلد ملتهب؛ معالجة ملازمة مضادة للتخثر؛ فقر دم وخيم أو مرض قلبي؛ التخديرالنخاعي وفوق الجافية في المريض الذي يعاني من تجفاف أو نقص حجمالدم
الاحتياطات: خلل في وظيفة التنفس؛ خلل كبدي (الملحق 5)؛ الصرع؛ برفيرية؛وهن عضلي وبيل؛ الحمل والإرضاع من الثدي (الملحقان 2 و 3)؛ التآثرات:
تقدير الجرعات:
الارتشاح الموضعي، باستعمال محلول 0.25%، البالغ يصل إلى 150 ميلي غرام (60 ميلي لتر)
إحصار العصب المحيطي،باستعمال محلول 0.5%، البالغ يصل إلى 150 ميلي غرام (30 ميلي لتر)
تخدير سنّي،باستعمال محلول 0.5%، البالغ 9-18 ميلي غرام (1.8-3.6 ميلي لتر)
التخدير السطحي.
المستحضراتالموضعية من الليدوكائين متاحة كما أن محاليل قطرة العين الموضعية من تتراكائين (القسم 3.21) تستعمل للتخدير الموضعي للقرنية والملتحمة.
المسكنات ومناهضات المواد أفيونيةالمفعول
يمكن استعمال المسكنات أفيونية المفعول، مثلالمورفين، لتكملة التخدير العام، بتوليفة عادة مع أكسيد النيتروز ـ أكسجين ومرخيللعضلات. يجب إعطاء جرعات متكررة بحرص شديد، لأن خمود التنفس قد يستمر خلال فترة مابعد العملية
ومناهض المواد أفيونية المفعول بوجه خاص، نالوكسون، سيعكس على الفورهذا الخمود التنفسي ولكن قد تكون هناك حاجة إلى تكرار الجرعة. ويجب أن تكونالتدابير الإنعاشية الأخرى متاحة. ومن الهام أن نتذكر أن النالوكسون سيناهض أيضاًالتأثير المسكن
للمواد أفيونيةالمفعول.
الباراسيتامول والأدوية اللا ستيرويدية المضادةللالتهاب يمكن أن تكون بدائل مفيدة (أو مساعدة) لتخفيف الألم بعد العملية؛ وهي لاتؤثر في التنفس والحركة الهضمية
لمزيد من المعلومات عن المسكنات أفيونيةالمفعول، انظر القسم 2.2؛ ولمعلومات عن الباراسيتامول والأدوية اللا ستيرويديةالمضادةللالتهاب
المسكنات أفيونية المفعول
مورفين Morphine
حقن (محلول للحقن)، مورفين (هيدروكلوريد أو سلفات) 10 ميليغرام في الميلي لتر، أمبولة 1 ميلي لتر
الاستعمالات: مساعد خلال الجراحاتالكبرى؛ مسكن بعد العمليات؛ الألم، احتشاء عضل القلب، وذمة رئوية حادة
موانع الاستعمال:
خمود تنفسي حاد؛ارتفاع الضغط داخل القحف، إصابة الرأس أو ورم بالدماغ؛ اختلال كبدي وخيم (الملحق 5)؛ قصور قشرة الكظر؛ قصور الدرقية؛ اضطرابات اختلاجية؛ تسمم كحولي حاد، هذيانارتعاشي؛ التهاب الرتج وغيره من حالات التشنج الأخرى بالقولون؛ جراحة حديثة علىالمسار المراري؛ إسهال بسبب ذيفانات
الاحتياطات:
ربو، نفاخ أو فشل قلبي ثانوي لمرض الرئةالمزمن؛ القدرة على مداومة المسالك الهوائية؛ إذا استعمل في المغص المراري تكونهناك حاجة إلى مضاد للتقلصات؛ اختلال كلوي (الملحق 4)؛ الحمل (الملحق 2)؛ الإرضاعمن الثدي (الملحق 3)؛ الجرعة الزائدة: القسم 2.2.4؛ التآثرات:
تقدير الجرعات:
تمهيد للتخدير، عن طريق الحقن تحت الجلدأو الحقن العضلي ساعة واحدة قبل الجراحة، البالغ 150-200 ميكروغرام لكل كيلوغرام؛عن طريق الحقن العضلي ساعة واحدة قبل الجراحة، الطفل 50-100 ميكروغرام لكلكيلوغرام
تسكين أثناء العملية، عن طريق الحقن في الوريد، البالغ والطفل 100ميكروغرام لكل كيلوغرام، تكرر كل 40-60 دقيقة طبقاً للحاجة
تسكين بعد العملية،عن طريق الحقن العضلي، البالغ 150-300 ميكروغرام لكل كيلوغرام كل 4 ساعات، الطفل 100-200 ميكروغرام لكل كيلوغرام؛ أو بالتسريب في الوريد البالغ 8-10 ميلي غرام علىمدى 30 دقيقة، ثم 2-2.5 ميلي غرام في الساعة
التأثيراتالضائرة:
خمود تنفسي؛ فقد الشهية، غثيان، قئ، إمساك؛ شمق، دوخة،نعاس، تخليط، صداع؛ جفاف الفم؛ تشنج المسار البولي والمراري؛ خمود دوراني، نقص ضغطالدم، بطء القلب، خفقان؛ تضيق الحدقة؛ تفاعلات أرجية، الإعتماد
مضادات الأفيونية المفعول
هيدروكلوريد النالوكسون Naloxone hydrochloride
حقن (محلول للحقن)، هيدروكلوريد النالوكسون 400ميكروغرام في الميلي لتر، أمبولة 1 ميلي لتر
الاستعمالات: تأثير مضاد للخمودالتنفسي الذي تحدثه أفيونيات المفعول أثناء التخدير؛ جرعة أفيونيات زائدة
الاحتياطات: الاعتماد على أفيونيات المفعول؛ مرض قلبي وعائي
تقدير الجرعات:
الخمود التنفسي الذي تحدثه أفيونياتالمفعول، عن طريق الحقن في الوريد، البالغ 100-200 ميكروغرام، يكرر كل 2-3 دقائقللحصول على الاستجابة المطلوبة؛ الطفل بدئياً 10 ميكروغرام لكل كيلوغرام، إذا لمتحدث استجابة يتبعها 100 ميكروغرام لكل كيلوغرام
الخمود التنفسي الذي تحدثهأفيونيات المفعول عند الولادة، عن طريق الحقن تحت الجلد أو الحقن العضلي أو الحقنفي الوريد، الوليد 10 ميكروغرام لكل كيلوغرام بعد الولادة مباشرة
التأثيرات الضائرة:
غثيان وقئ؛ فرط أو نقص ضغط الدم؛فشل بطيني أيسر؛ وذمة رئوية؛ نوبات؛ اضطرابات النظم مثل بطء القلب البطيني أورجفان، وبخاصة في مرض قلبي موجود من قبل
بدائل الدم ومحاليل تصحيح فقد توازن السوائل
يجبتقدير الاحتياجات من السوائل قبل وأثناء وبعد الجراحات الكبرى. ويجب أن تتلاءمسوائل الإحلال بقدر الإمكان في الحجم والتركيب مع السوائل المفقودة. ونقل الدمأساسي لاستعادة قدرة حمل الأكسجين عندما يحدث فقد أكثر من 15% من حجم الدم الدوارولكن يجب تجنبه عندما لا يكون تقصي وجود فيروس نقص المناعة البشري وفيروس الالتهابالكبدي باء ممكناً عملياً. ويمكن استخدام محلول كلوريد الصوديوم مساوي التوترللإحلال الحجمي على المدى القصير. وقد تكون فاسحات البلازما مثل ديكستران 70 أوبوليجيلين مفيدة. ويمكن استبدال السائل بأبسط شكل باعطاء محلول كلوريد الصوديوم فيالوريد (كلوريد الصوديوم 9 ميلي غرام ميلي لتر، 0.9%) أو المحلول المركب لاكتاتالصوديوم الأكثر ملاءمة فيزيولوجيا، كل ذلك بشرط الحفاظ على وظائف الكلى. وفي حالاتالطوارئ، يكون هناك دائماً نقص في السوائل، الذي يجب تقييمه وتصحيحه قبل إجراءالجراحة. وأمزجة الغلوكوز وكلوريد الصوديوم مساوية التوتر (في أغلب الأحوال غلوكوز 4% وكلوريد الصوديوم 0.18%) تفضل في حالة الأطفال لتجنب خطر زيادة حمل الصوديومونقص سكر الدم. وعندما تعطى السوائل في الوريد لمدة تزيد عن 24 ساعة، فيجب إعطاءكلوريد البوتاسيوم لمنع استنزاف البوتاسيوم. ولتجنب اضطرابات النظم الخطيرة، وبخاصةفي المرضى المصابين باختلال وظائف الكلى، فإنه يجب تحديد جرعة البوتاسيوم، كلما كانذلك ممكناً، بترصد تركيزات البوتاسيوم في البلازما
منقول0000000000 cheers
________________________________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://maowia.yoo7.com
 
ماهو التخدير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي طلاب العلوم الصحية كريمة :: المنتديات الطبية :: منتدى التخدير-
انتقل الى: